علي الأكبر

  • ثقافة

    الأكبر ”ع” وثقافة الحياة بالموت!

    مقدمة قول الأكبر (ع): (لا نبالي نموت محقين)، ماذا نفهم منه؟ هل يدعو لثقافة الموت؟ أم الحياة؟ الإجابة تعتمد على فهم خصائص نشأة الدنيا وما يليها، خصوصا عالم الموت، وبذلك نميز بين الزيف والحقيقة، فيكون التعامل بعيدا عن الانخداع والغفلة.…

  • أرشيف

    الشابّ المضحّي

    من كان مظهر الشابّ المضحّي في كربلاء؟ علي الأكبر، نجل الإمام الحسين(ع)؛ الشّاب الذي كان بارزاً ونموذجيّاً بين شباب بني هاشم؛ الشاب الذي جمع بين صفات الجمال الظاهري والباطني؛ الشّاب الذي كان يملك المعرفة الحقيقيّة لإمامة وولاية الحسين (ع) ويحوز…

  • أدب المقاومة

    الغدير الأحمر

    ظمئ الأكبرُ الفتى المنصورُ  *** فتنحَّى الفراتُ .. جاء الغديرُفامتزاج الفراتِ في الماء وِرْداً  *** حين ذكر الغدير شيءٌ حقيرُالولاء الولاء ..قد كان إبها  *** ماً إلى السبط كالغدير يفورُوهو قد كان خنصرا من رواءٍ  *** عن كفوف الوصيِّ منه الحضورُنُحِّيتْ كفُّ حيدرٍ بعد بيعاتٍ  *** وفي الطفِّ أصبعٌ مبتورُتُعجبُ القوم فكرة الأبتر النس  *** لِ وأنْ يسقطَ الرواء الأخيرُلا ختام الدنا بريِّ عليٍّ  *** إنما الريُّ عندهم تنُّورُفأتاهم من الوصيِّ وطه  *** أكبرٌ مشبهاً وعزَّ النضيرُمن سلالات مائنا في السواقي  *** بجمال الولاء رياًّ يدورُقيل يا قوم .. عطِّشوا الماءَ فيه  *** والغدير الذي به يستجيرُأبدلوا الماء في الغدير دماءً  *** بين خمٍّ وطفِّهم .. إكسيرُِفأبيدوا نسلَ الوصيِّ عليٍّ  *** دونهم .. ها هو الغديرُ ضريرُوابدأوا بالشبيه .. ذاك الثنائيُّ  *** بنسخِ الجدين لهو القديرُنحن نخشى التثليث فيه ..ونخشى  *** أنبياء تنمى له وتشيرُفعليُّ في الوارثين من الأشجارِ  *** إذن ..لا تموتُ فيه الجذورُقم وعدِّد له بكل نبيٍّ  *** ووصيٍّ .. هذا الغلامُ كثيرُاقتلوه .. وإنْ بكاهُ حسينٌ  *** وعليكم دعا .. فماجتْ بجورُوابتدى خسفكم .. بخسفٍ جمالٍ  *** لعليٍّ منه الحسين يحيرُ الشاعر سلمان عبد…

  • أدب المقاومة

    أيها المهر توقف

    يا مهر الألم شلي سويته *** خيالك علي وينه وديتهرحت وين يا ابو المصايب *** علي وين رد عالحبايبأصعب احساس انخلﮓ *** يغمرك حسره و ندمو انته تركض للأمل *** توصله و يطلع ألميا فرس الأكبر علي *** ما تمنيت العدمو انته رايح للعدا *** و على بالك للخيميا ﮔاسي ألومك أنا و ﮔللبي يتعب يا ﮔاسي ذبح فعلك حسين و زينب الكل ينتظر و إنته متباعد *** و ما تدري الولد يوحش الوالدشيردك للخيمه تالي *** شيردك و العفته غالييا مهر الألم شلي سويته *** خيالك علي وينه وديتهرحت وين يا ابو المصايب *** علي وين رد عالحبايبكفكف جروحه المهر *** يلطم بعرفه الصدرمو أنا الخنت بعلي *** و هم من الﮕللب أعتذرهو ﮔال بطبرته *** لا توديني الخِدرلا أﮔابل والدي *** و ما فديته بهالعمريا عيني على الغالي غمضي يا عيني يا عيني عن أحبابه هاللحظه ويني جاوبته بعجل خلني بروحي *** عوف انته السرج و ارحم جروحيحبيبي دمك على العين *** حبيبي درب الخيم وينيا مهر الألم شلي سويته *** خيالك علي وينه وديتهرحت وين يا ابو المصايب ***…

  • أدب المقاومة

    يا علي خل الترايب

    علي يابني بعد عينك على الدنيا العفا يابدر البعده ما يكمل و گبلل عينه اختفى شبابي فيك يالغالي يالغالي برحيلك تخسفه بعد ما ظل دمع عندي في عيني أذرفه إلك جمره بوسط ضلعي لهبها ما تنطفى أبو آنا ما ترحم يابني بوك و موقفه علي و كل خوفي يا وليدي العليك اتخوفه تشوفك دامي زينب يا شبيه المصطفى يا علي خل الترايب گللبي ذاب لا تهيج حسرتي و بعدك شباب يابني يالأكبر ماگدر أتصبر انظر بعيني جسمك مطبر حچى المدمع علي يابني ارحمني و گوم على المصرع وگفت و فاضت الهموم أهون عليك تخليني *** وحيد الهم ينور العينيالأكبر ما هگيتك يوم *** تباعد عن أبوك حسينتشفت من گللبي عداي دهتني بزهرة دنياي و عمت بفراگك عيناي يا أول طعنات حشاي يا علي بعدك على الدنيا العفا عمري هللحظة من ايامه اكتفى لروي هلمنحر *** من ظما و من حرو ارمي جسمي يم *** جسمك مطبريا علي خل الترايب گللبي ذاب لا تهيج حسرتي و بعدك شباب يابني يالأكبر ماگدر أتصبر انظر بعيني جسمك مطبر على جروحك ذكرتك يتلظى حشاك ظمى بروحك و تسعر و شلون أنساك يالأكبر ما نسيت إنك *** تعبت و جيت إلى الصيوانتريد الماي و ما شفته *** و نويت تموت أسف عطشانما رويتك سامحني العطش مثلك جارحني…

  • أدب المقاومة

    شباب اثنين

    ألم بذبحة شباب إثنين *** جمع اليوم الحسن وحسين من الجرحه أكبر وعرش الله كبر يون آه يالاكبر آه يا جاسم عاد الشجن بالفرقدين *** في الطف لما جل المصابهذا الحسن جنبه الحسين *** وابناهما في حر الترابذابا أسى عين بعين *** فارحمهما يا فقد الشبابهجر بقيعه من الفجيعة *** لفى الحسن اه يالدنياتلاقوا بهم ظهر محرم *** في كربلا حسين وخيم من القلبه اصبر وكلمن تحسر يون آه يالاكبر اه يا جاسم ألم بذبحة شباب إثنين *** جمع اليوم الحسن وحسين من الجرحه أكبر وعرش الله كبر يون آه يالاكبر آه يا جاسم قام الشهيد للمجتبى *** يرويه دمعا كالزمزمحزني شديد يبن النبا *** عزاك قلبي بالقاسمفوق الصعيد ادى الاباء *** حتى تفرى بالصارميخويه يسلم رباك وبالدم *** تالق ابنك في الحومةالى الله صبرك يعظم *** اجرك عزيزك تغسله دمومه دليلك تسعر دليلي تحير يون آه يالاكبر آه يا جاسم ألم بذبحة شباب إثنين *** جمع اليوم الحسن وحسين من الجرحه أكبر وعرش الله كبر…

  • أدب المقاومة

    يا الأكبر

    يالأكبر تدري بمصابك *** ذبحت حسينفي غربة تدري بأحبابك *** يا نور العين مسح بيده على خدك *** يا عنوان الوفاينادي يا علي بعدك *** على الدنيا العفا يا علي ما مر في بالي *** يوم ولا مر في خياليهاللي بعيوني أشوفه *** أبجي حالك وإلا حاليما يحن جرحك عليه *** يا شبابي ويا جماليعفت أبوك بغربه وحده *** ما كسر قلبك يا غالي ذبحتك كل ما عليها *** صبري يكبرترجع أكبر *** آ يالأكبريا بحر حزني العظيم *** الله أكبرما إلك بار *** آه يالأكبر أعوفك لو أظل يمك *** وأشيلك للخيمفي كل حالة تخلي أمك *** تموت من الألم ماتت الدنيا بمصابك *** من يعوض عن شبابكيا حسافة والله يبني *** غابت الروح بغيابكهيج فراقك عذابي *** خمد فراقي عذابكتدري زيدت إترابي…

  • تصاميم

    ألسنا على الحق

    لمّا ارتحل الحسين بن علي من قصر بني مقاتل، خفق وهو على ظهر فرسه خفقة، ثمّ انتبه وهو يقول: «إنّا للهِ وإنّا إليهِ راجِعُون، والحمدُ للهِ رَبِّ العَالَمين»، كرّرها مرّتين أو ثلاثاً. فقال علي الأكبر: «ممّ حمدتَ الله واسترجَعت»؟. فأجابه:…

  • أدب المقاومة

    قد أتينا لكم في الأربعين – الفقرة 4

    الفقرة الرابعة قد أتينا لكم في الأربعين قد أتينا ننادي أين قتلانا؟ كربله بانت نواحيها *** بينت أرض الأخو الغالييا علي أشر على الحادي *** لو وقف لزيارة الوالي أنتظر هالساعة في بالي من زمن عفت الأخو نايم *** بالثرى وشالوني بعياليشالفكر أتخيل الصوره *** في السفر تتجسد قباليشوفتك مرمي على التربان *** بالدما يا عزي وظلالي غيرت يا بوعلي حالي أفتكر يوم إللي وصلني *** يشتكي والصهله ترثاليعاينت أطفالي هالموقف *** طالعت سرج المهر خاليوأفتكر هجمة بني أميه *** بالخيم وش أفتكر تالي هالسفر فيه الدما فالي وصلناكم يا والينا *** ومدينا أيادينا عند القبر جينا وقعدنا نصفق الجف حتى الدمع يا بوعلي في كربله جف شفت القبر ينفتح والدما جريه شفت الأخو نظرته عاليه وأبيه جنه يقول الصبر يختي للرزيه درب يصعب على زينب *** وجمراته غدت تلهب شوفيني يختي في القبر جثه بلا راس واتذكري جسمي بحوافر جيفه ينداس بنت الرسالة .. وصلي رسالة من كربله للمدينه والى البريه…

زر الذهاب إلى الأعلى